التحليل التاريخي للبنية السياسية للأحزاب العراقية 1946-1958.pdf

التحليل التاريخي للبنية السياسية للأحزاب العراقية 1946-1958 PDF

مؤلف: د. خالدة الجبوري

none

د. عبدالناصر المهداوي مستشار مركز العراق الجديد يعد أقليم كوردستان العراق التجربة الوحيدة المستثناة من الفشل الذي لحق بعراق ما بعد الاحتلال إلى حد بعيد، فاستثمار الساسة الكورد الأحداث بعد انتهاءِ حربِ الخليجِ ... في العراق حصل انفصام مابين السياسة والجغرافية مما ولد نتائج كارثية على الدولة العراقية والتي قادت الى اضعاف العراق ومكانته على صعيد العلاقات الاقليمية والدولية ومن ثم تولدت حقيقة ان ...

1.64 MB حجم الملف
N/A ISBN
التحليل التاريخي للبنية السياسية للأحزاب العراقية 1946-1958.pdf

Tecnología

كمبيوتر شخصي وماك

اقرأ الكتاب الإلكتروني فور تنزيله باستخدام "قراءة الآن" في متصفحك أو باستخدام برنامج القراءة المجاني من Adobe Digital Editions.

iOS & Android

للأجهزة اللوحية والهواتف الذكية: تطبيق القراءة المجاني الخاص بنا

eBook Reader

قم بتنزيل الكتاب الإلكتروني مباشرة إلى القارئ في متجر www.eparhia-lovech.com أو انقله باستخدام برنامج Sony READER FOR PC / Mac أو Adobe Digital Editions.

Reader

Después de la sincronización automática, abra el libro electrónico en el lector o transfiéralo manualmente a su dispositivo tolino utilizando el software gratuito Adobe Digital Editions.

ملاحظات حالية

avatar
Mohammed Ali

ويقول الخبير العسكري إحسان قيسون إن الكثير من المليشيات التابعة للأحزاب تم حلها وتسجيل عناصرها على ملاك وزارة الداخلية سواء كانوا أفرادا أو ضباطا، والمشكلة الكبرى تكمن في أن هيكلية هذه الوزارة مؤسسة من المليشيات التابعة للأحزاب التي دخلت العراق بعد 2003.

avatar
Mattio Chairman

التحليل التاريخي للبنية السياسية للأحزاب العراقية 1946-1958.pdf الإمام الشافعي السيرة المصورة.pdf Links

avatar
Noe Ahmad

التحليل التاريخي للبنية السياسية للأحزاب العراقية 1946-1958.pdf الإمام الشافعي السيرة المصورة.pdf Links التحليل التاريخي للبنية السياسية للأحزاب العراقية 1946-1958.pdf اللزوميات : لزوم ما لا يلزم - لونان - 1-2.pdf Links

avatar
Jason Arial

ويأتي رد فعل الدوادي بعد تصريحات الأخيرة لعضو لجنة تعديل الدستور الباحث محمد الطوزي، الذي أكد من خلالها أن التحكيم الملكي هو الذي أنقذ "مشروع الدستور من تراجعات كانت ستتم بالجملة تجاه المسودة الأولى من الوثيقة المسلمة بادئ الأمر للأحزاب والنقابات العمالية"..

avatar
Syed Mohammed

ويقول الخبير العسكري إحسان قيسون إن الكثير من المليشيات التابعة للأحزاب تم حلها وتسجيل عناصرها على ملاك وزارة الداخلية سواء كانوا أفرادا أو ضباطا، والمشكلة الكبرى تكمن في أن هيكلية هذه الوزارة مؤسسة من المليشيات التابعة للأحزاب التي دخلت العراق بعد 2003.