مزاجات مترنحة.pdf

مزاجات مترنحة PDF

مؤلف: عماد الدين صلاحات

الذي ضمّ بين دفتيه مجموعة من الخواطر والتخييلات، وقع في 125 صفحة من القطع المتوسط، مقسمة إلى تسعة فصول، متباينة من حيث الموضوع واللون والاتجاه. ويبدو أن التنوّع الذي مرت به فصول الكتاب هوما حدا بالكتاب لاختيار عنوانه الذي يوحي بالتقلبات، والتماهي مع التغيير بل والاستسلام له، يترنح وتترنح مزاجاته على نصل النصوص، ساعد في إبراز ذلك تصميم الغلاف الذي قام به الفنان الفلسطيني أحمد حمزة. ويقول صلاحات في مقدمة كتابه: الكتابة داءٌ أُصبتُ بهِ يومًا، حينما تقرر وصولي لهذا الكوكبِ المليء بالثكالى والمتمسكين بالوجع، جئتُ كي أفتت الحصى بالحب وكي أحصي القبل بدل الخيبات.مقدمة كهذه تشي بمولد كاتب جديد، على طريق صعب، يحاول أن يترك لخطوته أثرًا على الرمل، مهما كلّف الأمر من متاعب. ومن الكتاب نقرأ: تمايلُ أغصان الياسمين مشهدٌ واقعيٌّلتمايلِ خصرك الجنونيّ؛ أرى التمايلفتسري الطاقةُ في جسديأناملُكِ ياسميناتٌ صغيرة، تركن الأرض، وغرقْنَ فيكِ رافضات الخنوع للأرض ومعلنات السجود أسفل قدميك..يحدث أن تقبّلَ أزهارَ الياسمين قبلةً تلو أخرى؛لتحصلَ فقط على مذاقٍ مشابهٍ لشفاه عبرتكْ يمكن أنْ تقفَ الشمسُ في منتصفِ فمك ذات يوم من شدة ظمئك لقبلة..كما يمكن أنْ تجد باقاتِ الياسمين تترصعُ فوق شفتيك،وفوق قلبك على إثر قبلة..أيضًا: بعدَ أن تُصافِحَها اختَرْطريقَةً مناسِبةًكيْ لا يئنّ العطْرُ!قبلَ أنْ ترحلَ أهدَتْني عطْرَها دائِمًا ما تكونُ هَدايا الفراقِ مُوجِعَةً عِطرٌ في الذّاكرةِ كالسِّكينِ في الجَسَدِحينَما وَصَلَ الهذيانُقالَ منْ فرْط الوجعِيكفيكُم نُباحًاعَطِّروني بِها وَكَفَى..سَيِّدَتي حينَما تَحْضُريناحْضُري وحدَكِ بـحقيبَتِكِوَلا تَجْلِبي ذاكَ العِطْرَفَرَشّةٌ منهُ قاتلَةٌتُرسِلُني إلى هُناكْوَ أنا لا أعرِفُ طَريقَ العوْدةِ صدِّقيني.

25 تشرين الأول (أكتوبر) 2015 ... رام الله-رايــة: عن دار موزاييك للترجمات والنشر والتوزيع في عمّان، صدر مؤخرًا كتاب " مزاجات مترنّحة" للكاتب الأردني الشاب عماد الدين صلاحات، الكتاب ...

3.17 MB حجم الملف
9789957591120 ISBN
مجانا السعر
مزاجات مترنحة.pdf

Tecnología

كمبيوتر شخصي وماك

اقرأ الكتاب الإلكتروني فور تنزيله باستخدام "قراءة الآن" في متصفحك أو باستخدام برنامج القراءة المجاني من Adobe Digital Editions.

iOS & Android

للأجهزة اللوحية والهواتف الذكية: تطبيق القراءة المجاني الخاص بنا

eBook Reader

قم بتنزيل الكتاب الإلكتروني مباشرة إلى القارئ في متجر www.eparhia-lovech.com أو انقله باستخدام برنامج Sony READER FOR PC / Mac أو Adobe Digital Editions.

Reader

Después de la sincronización automática, abra el libro electrónico en el lector o transfiéralo manualmente a su dispositivo tolino utilizando el software gratuito Adobe Digital Editions.

ملاحظات حالية

avatar
Mohammed Ali

-جَاءتْ نَشْوَى تَتَمَايَلُ بَيْنَ رَفِيقَاتِهَا : مُتَرَنِّحَةٌ، سَكْرَى., 1- نَسِيمُ الرِّيحِ الطَّيِّبَةِ.|2- الرَّائِحَةُ عَامَّةً.|3- مَادَّةٌ تُسْتَخْرَجُ مِنَ الحِنْطَةِ إِذَا أُنْقِعَتْ وَصُفِّيَتْ وَجُفِّفَتْ.|4- نَشَاءٌ، هِدْرَاتُ كَرْبُونٍ عَلَى شَكْلِ مَسْحُوقٍ... وأمّا القانون الظالم الذي يعبّر عن مزاجات الحكم ورغباته بمصادرة حرية التعبير، وفي الهيمنة على منابر الدين فهذا مرفوض كلّ الرفض.. ليس قانونًا عادلاً هذا الذي يحاكمني حينما أطالب...

avatar
Mattio Chairman

مزاجات مترنحة eBook. هل يجب التفكير في تاريخ العالم بطريقة أخرى؟ eBook. الحنين eBook. كتاب نساء رسول الله (ص) وأولاده ومن سالَفَه من قريش وخلفائهم وغيرهم eBook.

avatar
Noe Ahmad

كتاب " مزاجات مترنحة " ، تأليف ماد الدين صلاحات ، من اصداردار موزاييك للترجمات والنشر والتوزيع، نقرأ من الكتاب :" الكتابة داءٌ أُصبتُ بهِ يومًا... فديو مزاجات Mzagat Com تحميل و مشاهدة اولاين بجودة عالية مترجم و مدبلج سيرفرات سريعة مجاناً.

avatar
Jason Arial

علاقات مترنحة شهدت العلاقات الجزائرية الإمارتية حالة من الترنح في الفترات الماضية على وقع تباينات في العديد من الملفات والقضايا من أهمها العلاقة مع التيارات الإسلامية والأزمة... مرض حارٍّ يابس يحدث في أبدان الناس، لأنك متى أضفت بدن الإنسان ورطوبته إلى مزاج النار، أصبت بدن الإنسان بارداً، وأنا أقول بقوله، لأن التجربة قد كشفت لي ذلك مرات، إلا أنه لا...

avatar
Syed Mohammed

حقيبتها يوم، لكن لكتفيها مزاجات حادة في احتمال رفيقٍ يشاركهما الصمود. تقص قلبها، تصنع منه سفينة ورقية، ورغم أنه يمضي بمهلٍ طفولي .. يرفض الماء إنعاشه، هي تربية... قد تبدو الذات الشاعرة للقارئ وكأنها في أضعف حالاتها، خاصّة وهي ظهر تائهة غير مستقرة، أو مترنحة ("ألا يكفي أنَّ حياتك مترنِّحة/ حتّى يرنِّح الباصُ الدفترَ بين يديك!")