الدين والظمأ الأنطولوجي.pdf

الدين والظمأ الأنطولوجي PDF

مؤلف: عبد الجبار الرفاعي

أعني بالظمأ الأنطولولجي الظمأ للمقدس، أو الحنين للوجود، إنه ظمأ الكينونة البشرية، بوصف وجود الإنسان وجودًا محتاجًا إلى ما يثريه، وهو كائن متعطش على الدوام إلى ما يرتوي به.

التّوزيعيات السّنوية لمحتوايات التعلّمات بالمرحلة الإبتدائية. التّوزيعيات السّنوية لمحتوايات التعلّمات بالمرحلة الإبتدائية. فخر الدين المارديني، كان إمام أهل الطب في وقته، وأوحد زمانه في العلوم الحكمية، قوي الذكاء فاضل النفس محبًّا للخير متقنًا للغة متفننًا في العربية.

9.46 MB حجم الملف
9789776483514 ISBN
مجانا السعر
الدين والظمأ الأنطولوجي.pdf

Tecnología

كمبيوتر شخصي وماك

اقرأ الكتاب الإلكتروني فور تنزيله باستخدام "قراءة الآن" في متصفحك أو باستخدام برنامج القراءة المجاني من Adobe Digital Editions.

iOS & Android

للأجهزة اللوحية والهواتف الذكية: تطبيق القراءة المجاني الخاص بنا

eBook Reader

قم بتنزيل الكتاب الإلكتروني مباشرة إلى القارئ في متجر www.eparhia-lovech.com أو انقله باستخدام برنامج Sony READER FOR PC / Mac أو Adobe Digital Editions.

Reader

Después de la sincronización automática, abra el libro electrónico en el lector o transfiéralo manualmente a su dispositivo tolino utilizando el software gratuito Adobe Digital Editions.

ملاحظات حالية

avatar
Mohammed Ali

الدين والظمأ الأنطولوجي التاريخ ديسمبر 21, 2015 فى: كتب عربية لا يوجد تعليقات يرى الكاتب العراقي د. كتاب "الدين والظمأ الأنطولوجي" خلاصة أسفار الروح والقلب والعقل مدة تزيد على نصف قرن، لبثتُ فيها افتش عن ذاتي الهاربة مني، وبصراحة لم أظفر بها كلَّها حتى اليوم.كنت أغور كالغواص في طبقاتها ...

avatar
Mattio Chairman

29‏‏/4‏‏/1437 بعد الهجرة

avatar
Noe Ahmad

19 كانون الأول (ديسمبر) 2016 ... كتاب «الدين والظمأ الانطولوجي» خلاصة اسفار الروح والقلب والعقل مدة تزيد عن نصف قرن (ص 6)... اكتب اشواق روحي وسيرة قلبي واسئلة عقلي.

avatar
Jason Arial

26‏‏/7‏‏/1439 بعد الهجرة ثمّة ظمأ إبستمولوجي في كتاب (الدين والظمأ الأنطولوجي) للمفكر "عبد الجبّار الرفاعي"، لناحية أنه يترك أطروحة الظمأ الأنطولوجي دونما إرواء إبستمولوجي، بما يجعلها غير تأصيلية على المستوى النظري، فهي أطروحة تتأسّس على ...

avatar
Syed Mohammed

...الله وحدَه لا شريك له، وأشهد أنَّ محمدًا عبده ورسوله، الدَّاعي إلى رِضوانه، والمُستكْثِر مِن طاعته وتُقاته، فاللهم صلِّ وسلم وبارك عليه، وعلى آله وأصحابه ومَن سَلك طريقَهم إلي يوم الدين.