خطيئة الحمار.pdf

خطيئة الحمار PDF

مؤلف: فاطمة الفكي

none

كنت أخفّض جناح النيّة"بعفوية وفطّرة" ظناً مني أنها تقوى ونجوى... مُتيقن أن القلوب تنبّض بنفس التدفّق.... وأن مجهول الهوية سيجد أناه إن ظل الطريق "إليّ" غبيٌ...مُغفّل...أحمّق..مُتمّرد... samedi 17 mai 2014. الارهاببن يلقون القبض على الحمار الوطني ؟ Publié par CARTHAGE à 06:27. Envoyer par e-mail BlogThis!

8.49 MB حجم الملف
No ISBN
مجانا السعر
خطيئة الحمار.pdf

Tecnología

كمبيوتر شخصي وماك

اقرأ الكتاب الإلكتروني فور تنزيله باستخدام "قراءة الآن" في متصفحك أو باستخدام برنامج القراءة المجاني من Adobe Digital Editions.

iOS & Android

للأجهزة اللوحية والهواتف الذكية: تطبيق القراءة المجاني الخاص بنا

eBook Reader

قم بتنزيل الكتاب الإلكتروني مباشرة إلى القارئ في متجر www.eparhia-lovech.com أو انقله باستخدام برنامج Sony READER FOR PC / Mac أو Adobe Digital Editions.

Reader

Después de la sincronización automática, abra el libro electrónico en el lector o transfiéralo manualmente a su dispositivo tolino utilizando el software gratuito Adobe Digital Editions.

ملاحظات حالية

avatar
Mohammed Ali

Hızlı okuyuşta en az 2 elif miktarı uzatılmalıdır. Medd-i muttasılın uzatılması vacibtir. شِتَآءَ مَاۤئِدَةً جِيۤءَ اُولٰۤئِكَ شُهَدَاۤءَ خَطِيۤئَةٌ سُوۤءَ.

avatar
Mattio Chairman

(لِنترك الشعب يحكُم) إذا ظهر الحمار بِزي خيل إنكشف أمره عند النهيق. وبحسب مصادر مغربية ، جرى حجز الحمار بسبب أكله لعشب مقر البلدية.وجاء تحرُّك الأمن وزعم علي أن قرار حجز الحمار عائدا بالأساس إلى "حسابات سياسية" على مستوى البلدية، لأنه أقدم...

avatar
Noe Ahmad

س3: ما هي خطيئة سيدنا نوح عليه السلام طوال حياته ؟؟؟

avatar
Jason Arial

...النّور فتقسو العتمةُ ويزيدُ البُؤس، وعندما يُصبحُ طعمُ الزّواجِ كالخبزِ نأكلهُ كلّ يومٍ، كحُكمٍ مؤبَّدٍ نطبِّقهُ، كالطّقوسِ العسكريّةِ نُؤدّيه، كعادةٍ أزليةٍ نُدمنهُ، حينئذٍ يكونُ الزواجُ خطيئةً قاتلة!

avatar
Syed Mohammed

5. مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَاراً بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ 5. Meselullezîne hummilût-tevrâte sümme lem...