أينشتاين : حياته وعالمه.pdf

أينشتاين : حياته وعالمه PDF

مؤلف: والتر إيزاكسون

كيف كان عقله يعمل؟ ما الذي جعله عبقريًّا؟ توضح لنا السيرة التي كتبها إيزاكسون كيف انبثق خيال أينشتاين العلمي من طبيعته المتمردة، وتشهد قصته الرائعة على الارتباط بين الإبداع والحرية.يستقي الكتاب مادته من مراسلات أينشتاين الشخصية التي ظهرت حديثًا، ويبحث ك

أينشتاين حياته وعالمه. ستيف جوبز Steve Jobs. المزيد من كتب والتر إيزاكسون . كتب ذات صلة ... أينشتاين حياته وعالمه كيف كان عقله يعمل؟ ما الذي جعله عبقريًّا؟ توضح لنا السيرة التي كتبها إيزاكسون كيف انبثق خيال أينشتاين العلمي من طبيعت...

1.24 MB حجم الملف
9789776263406 ISBN
أينشتاين : حياته وعالمه.pdf

Tecnología

كمبيوتر شخصي وماك

اقرأ الكتاب الإلكتروني فور تنزيله باستخدام "قراءة الآن" في متصفحك أو باستخدام برنامج القراءة المجاني من Adobe Digital Editions.

iOS & Android

للأجهزة اللوحية والهواتف الذكية: تطبيق القراءة المجاني الخاص بنا

eBook Reader

قم بتنزيل الكتاب الإلكتروني مباشرة إلى القارئ في متجر www.eparhia-lovech.com أو انقله باستخدام برنامج Sony READER FOR PC / Mac أو Adobe Digital Editions.

Reader

Después de la sincronización automática, abra el libro electrónico en el lector o transfiéralo manualmente a su dispositivo tolino utilizando el software gratuito Adobe Digital Editions.

ملاحظات حالية

avatar
Mohammed Ali

العلمانية الانتقائية- أيهم محمود. سناك ساخن. بسبب سوء معاملة كلب مواطن سوري يخسر حياته في لبنان. إلغاء الهيئة العامة للمصالحة الوطنية ..

avatar
Mattio Chairman

البرت أينشتاين,التراجم والطبقات والسير,علوم,فيزياء. No Comments. عنوان الكتاب: أينشتاين حياته وعالمه. المؤلف: والتر إيزاكسون المترجم / المحقق: هاشم أحمد الناشر: كلمة...

avatar
Noe Ahmad

طفل سوري يتعرض لكارثة و"صدفة تركية" تنقذ حياته. دولى. بالصور..

avatar
Jason Arial

اقرأ: رانيا محمود ياسين تنفعل على ابنة رجاء الجداوي في العزاء - فيديو. اقرأ: محمود ياسين مات وأهم مراحل حياته.

avatar
Syed Mohammed

شاب مصاب بالتوحد حلمه انه يصبح جراح ويواجه عقبات في حياته. وسلم من الكائنات المستقبلة في حياته وبعده، فوقعت طبق ما أخبر به سواء بسواء)، ثم ذكرها في فصول كثيرة؛ فليراجعها حضرة السائل إن شاء في "البداية والنهاية" (6/ 182-256)...