كتاب أصول الدين.pdf

كتاب أصول الدين PDF

مؤلف: جمال الدين الحنفي

المطلع على كتب علم العقيدة والتوحيد الخاصة بالمدرسة الماتريدية يجد أن الباحثين الجدد قد غمطوا حقها في الظهور على صعيد إبراز تراثها ومؤلفاتها، وتحقيق المخطوط منها، فلم يظهر حتى الآن سوى القليل منها.وهذا ما يجعل كتاب الغزنوي أصول الدين يسد فراغاً مهماً في مكتبة أصول الدين. ومن الجدير ذكره هنا أن المدرسة الماتريدية قد تخرج فيها العديد من كبار العلماء، فهناك أبو المعين النسفي صاحب كتاب تبصرة الأدلة. وهناك العديد منهم.أما كتاب الإمام الماتريدي التوحيد فهو يعتبر في الطبقة الأولى، ثم كتاب تبصرة الأدلة لأبي معين النسفي.وبإمكان القول أيضاً: إن كتاب الغزنوي يعتبر مرجعاً للعلماء، وكذا وقاعد مهمة لطلبة العلم.على أنه يجب الاعتراف بأن المصنف أسهب في ذكر بعض مباحث الكتاب، كما هو الحال عند شرحه للصفات الواجبة والجائزة والمستحيلة في حق الله تعالى. إذ استغرق ذلك منه ما يقارب خمسة وستين فصلاً. أما بقية المباحث فقد كانت متناسقة إلى حد ما، ومتوازنة من حيث مقدار فصولها.ومن الناحية الشكلية كان توزيع المصنف لفصول الكتاب دون أن يذكر عنواناً لكل منها، واكتفى بعرض المسائل واحدة بعد أخرى.أما مصادر المؤلف: فمنها العقيدة الطحاوية، للإمام أبي جعفر الطحاوي، ومنها التمهيد لقواعد التوحيد، وكذا شرح العقائد النسفية والأربعين في أصول الدين للغزالي.وبالنظر للأهمية التي احتلها هذا الكتاب فقد اعتنى عمر وفيق الداعوق بتحقيقه فقام بضبط النص وفقاً لقواعد اللغة العربية مضيفاً بعض الكلمات التي يقتضيها السياق ووضعها بين قوسين، خاصة عندما تكون الجملة مبهمة أو مكان كلمة مطموسة وغير مقروءة، وذلك بقدر محدود، حفاظاً على النص الأصلي، وبينت ذلك في الهامش. وبما عقب على بعض الكلمات التي ذكرها المصنف في فصوله.كما وضعت بعض العناوين لأهم فصول الكتاب تسهيلاً للقارئ وتفصيلاً لمباحث هذا العلم. وذلك في كل موضوع على حدة. وجعلت هذه العناوين بين الأقواس.وقام بتخريج الآيات القرآنية وصحح ما وجد خطأ في نص المخطوطة، كما خرج الأحاديث الواردة من مظانها ما أمكن.كما علق على فصول الكتاب بمزيد من الشرح والإيضاح، وذلك في المسائل الخلافية بين المذاهب، وقارنها بآراء الخصوم والرد عليهم كلما اقتضت الحاجة.وخرج النصوص التي استعان بها المؤلف من الكتب الأخرى، وبين مكانها من مصادرها. ثم وضع فهرساً لمحتويات الكتاب. وأخيراً قدم للكتاب بمقدمة مسهبة تحدث فيها عن المصنف وعصره ومنهجه في التدوين.

ألف "كتاب شمس المعارف الكبرى", ومثله كتاب "منبع أصول الحكمة" المنسوب لنفس المؤلف. وكتاب شمس المعارف الكبرى ليس كتاب لمقاربة الازواج بل هو لضرر الناس وكفري وشركي...

9.63 MB حجم الملف
N/A ISBN
مجانا السعر
كتاب أصول الدين.pdf

Tecnología

كمبيوتر شخصي وماك

اقرأ الكتاب الإلكتروني فور تنزيله باستخدام "قراءة الآن" في متصفحك أو باستخدام برنامج القراءة المجاني من Adobe Digital Editions.

iOS & Android

للأجهزة اللوحية والهواتف الذكية: تطبيق القراءة المجاني الخاص بنا

eBook Reader

قم بتنزيل الكتاب الإلكتروني مباشرة إلى القارئ في متجر www.eparhia-lovech.com أو انقله باستخدام برنامج Sony READER FOR PC / Mac أو Adobe Digital Editions.

Reader

Después de la sincronización automática, abra el libro electrónico en el lector o transfiéralo manualmente a su dispositivo tolino utilizando el software gratuito Adobe Digital Editions.

ملاحظات حالية

avatar
Mohammed Ali

هذا كتاب مختصر في علم أصول الفقه، قسمه مصنفه إلى مقدمة وأربعة أقسام، ذكر في المقدمة مقارنة عامة بين علم الفقه وعلم أصول الفقه، بيّن فيها التعريف بكل منهما وما...

avatar
Mattio Chairman

كتاب أصول الدين. Front Cover. ابن طاهر البغدادي، عبد القادر. مطبعة الدولة،, 1963 - ... Title, كتاب اصول الدين. Author, ابن طاهر البغدادي، عبد القاهر،. Edition, reprint. Publisher, يطلب من مكتبة المثنى،, 1963. Length, 359 pages. Export Citation, BiBTeX ...

avatar
Noe Ahmad

كتاب: أصول الصرف تأليف: علي اكبر شهابي الناشر: (انتشارات دانشگاه تهران) كتاب بسم الله الرحمن الرحيم كتاب: تصريف الأسماء والأفعال المؤلف: فخر الدين قباوة الناشر: مكتبة...

avatar
Jason Arial

الكتاب: كتاب أصول الدين المؤلف: جمال الدين أحمد بن محمد بن سعيد الغزنوي الحنفي (المتوفى: 593هـ) المحقق: الدكتور عمر وفيق الداعوق الناشر: دار البشائر الإسلامية - بيروت - لبنان الطبعة: الأولى، 1419 - 1998 عدد الأجزاء: 1 [ترقيم ...

avatar
Syed Mohammed

كتاب اصول الدين للصف الاول الاعدادي الازهري كاملا - مناهج الازهر 2017 حرصاً منا على نشر مناهج الازهر 2017 كاملة لجميع المراحل التعليمية بالازهر الشريف , قمنا بإعادة نشر المناهج الأزهرية للعام الدراسي 2017 من بوابة الازهر ...