المهجرون بسبب خزان الحامداب.pdf

المهجرون بسبب خزان الحامداب PDF

مؤلف: عبد اللهامد الصادق

كان هبدالله محمد موظفا عموميا في السلك الادارى يتنقل بين مختلف الوزارات والمديريات مما أكسبه معرفة بخريطة السودان الجغرافية والبشرية والقوانين واللوائح الادارية ووظيفة كل ترس في الآلية التي تغرف بالدولة فقد كانت الأمانة العامة لمجلس الوزراء هيئة السكرتارية واللجان آخر محطاته في الخدمة المدنية ، وكان يساهم ببعض المقالات بجريد الأيام، وفي عام 1986 اختار التقاعد بالمعاش فتعاقد معه محجوب محمد صالح علي ثلاثة مقالات في الاسبوع بعنوان تعليقات، وسرعان ما أصبح رقما مهما في صحافة الرأى بحكم ثقافته الموسوعية، وتخصص في قضايا الحرية والديموقراطية ودولة المواطنة وحقوق الانسان ومناهضة الظلم والقهر والاستبداد، وهذا الكتاب مختارات من مقالات صحفية حول آخر قضية من قضايا أالتهجير القسرى من شاطيء النيل الي الصحراء بعد تهجير واعادة توطين أهالي حلفا في الستينيات من القرن الماضي التي ستبقي في أذهاننا وفي الذاكرة السودانية جيلا بعد جيل. وتميز عبدالله محمد أحمد بالشفافية وقوة الحجة في تناول القضايا السياسية والاجتماعية وقضايا الوحدة القومية والسلام الأهلي والأمن والاستقراروالتنمية المستدامة، ومحاولاته الاجابة علي السؤال المفصلي كيف ولماذا نحن في هذا النفق المظلم والمصير المجهول كشاهد علي العصر لصالح الأجيال اللاحقة التي لا تعرف الكير عن تاريخ السودان الحديث, نجيب نور الدين

كان خزان سنار الذي بدأ بناؤه عام 1919 واكتمل عام 1925 أول سدٍّ يقام في السودان. وقد كانت تأثيراته الاجتماعية محدودةً بسبب صغر حجم البحيرة وقلّة السكان في منطقتها.

7.52 MB حجم الملف
9786202340168 ISBN
المهجرون بسبب خزان الحامداب.pdf

Tecnología

كمبيوتر شخصي وماك

اقرأ الكتاب الإلكتروني فور تنزيله باستخدام "قراءة الآن" في متصفحك أو باستخدام برنامج القراءة المجاني من Adobe Digital Editions.

iOS & Android

للأجهزة اللوحية والهواتف الذكية: تطبيق القراءة المجاني الخاص بنا

eBook Reader

قم بتنزيل الكتاب الإلكتروني مباشرة إلى القارئ في متجر www.eparhia-lovech.com أو انقله باستخدام برنامج Sony READER FOR PC / Mac أو Adobe Digital Editions.

Reader

Después de la sincronización automática, abra el libro electrónico en el lector o transfiéralo manualmente a su dispositivo tolino utilizando el software gratuito Adobe Digital Editions.

Mercado

ملاحظات حالية

avatar
Mohammed Ali

المهجرون بسبب خزان الحامداب.pdf الرؤيا الإبداعية في شعر عبد الوهاب البياتي.pdf متفائلة بحذر : كلمات بطعم الألوان.pdf أذكر أنني حاولت الاجابة علي هذا السؤال في محاضرة بمركز محمود محمد طه وبناءا علي طلب الحضور أصدرت كتابي بعنوان مشاهد في الطريق الي قاع الهاوية في ديسمبر 2012 ، وأجيال تعاقبت لا تعرف الكثير عن تاريخ السودان الحديث، وتصدق

avatar
Mattio Chairman

4 آذار (مارس) 2018 ... ... قبل مصادرته من المكتبات ومنع التعليق عليه أو الاعلان عنه ، لكن دارنشر ألمانية تواصلت معي ونشرته مع كتابي بعنوان المهجرون بسبب خزان الحامداب.

avatar
Noe Ahmad

من حقنا أن نتساءل عن الموكب المهيب للشيخ عصام، بينما ينام المُهجّرون في الخيام، كان الأجدى بالشيخ "أبو همام" وأعوانه، أن يبدؤوا بتفسير ما كان المُهجّرون يتوقعون خطة تحرير علّها تعود بهم إلى بلداتهم. كانوا يتوقعون رؤيةً لكيفية مواجهة ميليشيا الأسد، لا لكيفية... يشعر غالبيّة الأتراك بالسخط بسبب نهوض حزب العمّال الكردستانيّ من جديد، مستمدّاً قوّته من النجاح العلمانيّ وذي التوجّه الغربيّ لوحدات وبحسب التقارير الإخباريّة، تمّ توقيف 150 شخصاً على الأقلّ الأسبوع الماضي بسبب نشرهم تعليقات على مواقع التواصل الاجتماعيّ...

avatar
Jason Arial

[الأرشيف] عطش في الحامداب الجديدة الـمنتدى العــــام. ... انظر لتجربة الخزان راح ضحيتها بعض الأنفس سواء في سد مروي أو كجبار وما أحداث ... لماذا ولأي سبب. ... وزار رئيس الجمهورية والوزير اسامة عبدالله قرى المهجرين في المناصر ولم يزر احد ... 10 نيسان (إبريل) 2006 ... يقطع محور السد جزيرة مروي من الغرب للشرق، شمال جزيرة الحامداب. ... بأكبر مشروع توليد كهربائي قائم في السودان (خزان الروصيرص على النيل الأزرق) الذي يولد ... كما سيكون في امكان المهجرين زراعة مساحات شاسعة جهزها المشروع لزراعة مختلف ... كما أن الأوضاع المعيشية للمتأثرين ستتحسن بصورة عامة بسبب إمداد الكهرباء ...

avatar
Syed Mohammed

(Pipe) ، ووضع أيضاً إنذارات تنبيهية للدلالة على أن الخزان الأول أو الخزان الثاني سيتم امتلاءه بالمادة، وأيضاً إنذارات تنبيهية للدلالة على أن الخزان الأول أو الخزان الثاني سيتم انتهاء المادة منه. تم وضع حدود المستوى لكل خزان وذلك في الجزء العلوي اليساري وعن طريقها نحدد...