بدم بارد.pdf

بدم بارد PDF

مؤلف: عمرو المنوفي

الخطان المتقاطعان يستقران في منتصف جبهته، ضغطة زناد واحدة ويختفي هذا الوغد من الحياة، وتنتهي مشكلة بهاء البغيضة. إنه يبتسم لي. هل يراني حقا؟! إنه يدير لي شاشه حاسوبه المحمول ويضعها في مجال الرؤية. أزيد من حدة الرؤية في المنظار. هناك سيدة مقيدة من قدميها إ

أعدمت قوات الاحتلال السرائيلي بدم بارد شاباً فلسطينياً عند حاجز الكونتينر شمال مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية أمس. وأفادت وكالة «معاً» الفلسطينية، ...

5.35 MB حجم الملف
N/A ISBN
مجانا السعر
بدم بارد.pdf

Tecnología

كمبيوتر شخصي وماك

اقرأ الكتاب الإلكتروني فور تنزيله باستخدام "قراءة الآن" في متصفحك أو باستخدام برنامج القراءة المجاني من Adobe Digital Editions.

iOS & Android

للأجهزة اللوحية والهواتف الذكية: تطبيق القراءة المجاني الخاص بنا

eBook Reader

قم بتنزيل الكتاب الإلكتروني مباشرة إلى القارئ في متجر www.eparhia-lovech.com أو انقله باستخدام برنامج Sony READER FOR PC / Mac أو Adobe Digital Editions.

Reader

Después de la sincronización automática, abra el libro electrónico en el lector o transfiéralo manualmente a su dispositivo tolino utilizando el software gratuito Adobe Digital Editions.

ملاحظات حالية

avatar
Mohammed Ali

1‏‏/3‏‏/1442 بعد الهجرة

avatar
Mattio Chairman

الدبور – قتلوا سيرين بدم بارد، بهذه العبارات عبر العديد من النشطاء في الأردن عن غضبهم، بعد وفاة الطفلية البريئة سيرين، بسبب الفساد المستشري في أجهزة الدولة في الأردن.. و أثارت وفاة طفلة بالربيع السادس من العمر، غضب ...

avatar
Noe Ahmad

كما قتل مئات من الشباب بدم بارد، ولفّق التهم لهم، وشيطنهم بوسائل إعلام مأجورة. هذا الجنرال لم يترك شيئًا يضر بالمصريين في حاضرهم ومستقبلهم إلا فعله، ولا يزال، وأفقر...

avatar
Jason Arial

على قدر ما قد يُصدم المجتمع بتلقي الخبر الذي أعلنته المحكمة الجزائية مؤخراً بصدور حكم ابتدائي بالقتل تعزيراً على متهمين سعوديين انتهجا المنهج التكفيري وكفرا والدتهما واشتركا بقتلها عمداً وعدواناً على وجه الحيلة ... 18‏‏/2‏‏/1442 بعد الهجرة

avatar
Syed Mohammed

25‏‏/2‏‏/1442 بعد الهجرة نزلاء سجن زحلة للرجال: يقتلوننا بدم بارد. 25-09-2020 | 17:33. A- A+ photos 0. A+ A- نفذ نزلاء سجن زحلة للرجال وقفة احتجاجية سلمية داخل باحة السجن، طالبوا فيها المسؤولين "باسم الوطن وباسم الانسانية والرحمة ...