أسلمة المنطق : الأورغانون الأرسطي بين يدي الغزالي.pdf

أسلمة المنطق : الأورغانون الأرسطي بين يدي الغزالي PDF

مؤلف: عبد الكريم عنيات

موضوع هذا الكتاب يتعلق بشكل تفصيلي بموقف الغزالي من منطق أرسطو. ولذلك أثار المؤلف مجموعة من الأسئلة الجوهرية حول ذلك : ما هو موقف الغزالي من منطق أرسطو؟ وهل هذا الموقف منسجم ومتسق مع الخيط الفكري العام لفلسفته؟ هل كان موقف الغزالي من منطق أرسطو موقفا ابست

وهو الذي يُفرّق بين أقاويل ثلاثة: الخطابي والجدلي والبرهاني، ولا يقبل الفيلسوف ويدافع بن رشد عن علم الله بالكليات ضد اتهام الغزالي الفلاسفة بإنكار علم الله بالجزئيات، بأن علم الله بالكليات يتضمن بالضرورة العلم بالجزئيات نظراً لقاعدة الاستغراق في المنطق.

2.99 MB حجم الملف
9796140109506 ISBN
أسلمة المنطق : الأورغانون الأرسطي بين يدي الغزالي.pdf

Tecnología

كمبيوتر شخصي وماك

اقرأ الكتاب الإلكتروني فور تنزيله باستخدام "قراءة الآن" في متصفحك أو باستخدام برنامج القراءة المجاني من Adobe Digital Editions.

iOS & Android

للأجهزة اللوحية والهواتف الذكية: تطبيق القراءة المجاني الخاص بنا

eBook Reader

قم بتنزيل الكتاب الإلكتروني مباشرة إلى القارئ في متجر www.eparhia-lovech.com أو انقله باستخدام برنامج Sony READER FOR PC / Mac أو Adobe Digital Editions.

Reader

Después de la sincronización automática, abra el libro electrónico en el lector o transfiéralo manualmente a su dispositivo tolino utilizando el software gratuito Adobe Digital Editions.

ملاحظات حالية

avatar
Mohammed Ali

مقدمةيعود لفظ المنطق (Logic) إلى اللفظ اليوناني "لوغوس" (Logos)، الذي يفيد عدة دلالات منها: الفكر والعلم والمنطق والعقل والحساب واللغة، ويقصد به عند أرسطو "آلة العلم"، وقد اختار المترجمون العرب أن يترجموا "Logos" بلفظ "المنطق ...

avatar
Mattio Chairman

أسلمة المنطق, الأورغانون الأرسطي بين يدي الغزالي - عبد الكريم عنيات القسم: الفلسفة والمنطق تاريخ الإضافة: 2019/06/08

avatar
Noe Ahmad

اكبر مكتبة عربية اكثر من 500,000 كتاب . أسلمة المنطق ؛ الأورغانون الأرسطي بين يدي الغزالي نبذة قصيرة عن كتاب أسلمة المنطق لـ عبد الكريم عنيات الأورغانون الأرسطي بين يدي الغزالي موضوع هذا الكتاب يتعلق بشكل تفصيلي بموقف الغزالي من منطق أرسطو.

avatar
Jason Arial

وهذا واقع فعلاً في تبني علم الكلام لنظرية الجوهر الفرد ذات الأصل اليوناني، وفي تبنيه لحرفيات المنطق الأرسطي الذي لا يورث غير التخلف والتعالي إن المنطق الذي يتمسك به من يأخذ بهذه الأفكار يحتم عليهم أن يتركوها وأن يفسحوا المجال للأفكار الجديدة كي تحل محلها.

avatar
Syed Mohammed

6 الغزالي، أبو حامد، معيار العلم في المنطق ، بيروت (لبنان)، دار الكتب العلمية، سنة 1990 ، ط 1 ، ص.ص 243-2 ; 7 أنظر : الغزالي، أبو حامد، المستصفى من علم الأصول ، جزء 1 ، تحقيق : حمزة بن زهير حافظ، جدّة ...